تفاعل مع هذه الصفحة
المواضيع الأخيرة
» الرقم البريدي لمنطقة المطرية - القاهرة
الجمعة 11 نوفمبر 2016, 3:39 am من طرف admin

» لماذا طلب داعي اليهود نظرة من رسول الله في رحلة المعراج
الخميس 25 فبراير 2016, 4:12 am من طرف طيف الخيال

» نبراس الصادقين والصالحين
الثلاثاء 08 ديسمبر 2015, 6:40 am من طرف طيف الخيال

» العقاب بالضرب في التربية الإسلامية
الخميس 19 نوفمبر 2015, 4:28 pm من طرف طيف الخيال

» مبدأ التدرج في العلاج
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 11:28 am من طرف طيف الخيال

» أبو بكر الصديق تاج الأمة الإسلامية
الخميس 13 أغسطس 2015, 8:39 am من طرف طيف الخيال

» ما حكم بلع البلغم للصائم
الإثنين 29 يونيو 2015, 8:19 am من طرف طيف الخيال

» أركان الصيام
الخميس 18 يونيو 2015, 1:17 am من طرف طيف الخيال

» الرد على من انكر دعاء ليلة النصف من شعبان
الثلاثاء 02 يونيو 2015, 10:58 pm من طرف طيف الخيال

» هل أسري أو عرج برسول قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم
السبت 23 مايو 2015, 5:00 pm من طرف طيف الخيال

» ما المشاهد التي تستفيد منها الأمة في رحلة الإسراء
الأربعاء 13 مايو 2015, 7:31 pm من طرف طيف الخيال

» مشاهد المعنى فى الإسراء والمعراج
الجمعة 01 مايو 2015, 8:41 pm من طرف طيف الخيال

» معراج أبي يزيدالبسطامي
الأربعاء 22 أبريل 2015, 7:10 pm من طرف طيف الخيال

» كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فى بيته بساما ضحاكا
السبت 04 أبريل 2015, 7:58 am من طرف طيف الخيال

» هيئة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم النافلة
الجمعة 27 مارس 2015, 4:09 am من طرف طيف الخيال

» وسترا لعورات الأحبة
الأحد 15 مارس 2015, 12:19 am من طرف طيف الخيال

» ﻣﺎ ﻭﺭﺍﺀ ﺳﻠﻮﻙ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﺩ ﺍﻟﺴﻠﺒﻲ ﺍﻟﻌﻠﻨﻲ
الجمعة 06 مارس 2015, 1:37 pm من طرف admin

» كيف تتعامل مع من ينتقدك بمهارة
الجمعة 06 مارس 2015, 1:17 pm من طرف admin

» ﻛﻴﻒ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﻦ ﻳﻨﺘﻘﺪﻙ ؟
الجمعة 06 مارس 2015, 1:09 pm من طرف admin

» شقة للبيع متفرع من ميدان لبنان دوبلكس 3غرف 2ريسبشن 2حمام مطلوب 350000ج وشقة للبيع بأرقى مكان بوسط البلد حصة بالأرض تشطيب سوبر لوكس دور تاسع بها غاز طبيعي 2 أسانسير جاهزة على السكن 350000 ممكن التفاوض في حالة الجدية 01154856462
السبت 03 يناير 2015, 11:21 pm من طرف شقة للأيجار قانون قديم

أنت الزائر رقم

 

 

الهجرة وبناء دولة الإسلام

اذهب الى الأسفل

الهجرة وبناء دولة الإسلام

مُساهمة من طرف مطراوي مطراوي في الأحد 12 ديسمبر 2010, 12:50 am

تأملات في الهجرة : الهجرة وبناء دولة الإسلام




بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله { صلى الله عليهوآله وسلم } ثم أما بعد :

فالهجرة : ترك ، وانتقال ؛ ترك للمعصية وأهلها و كل ما يمنع من ذلك ، وانتقال إلى الطاعة وأهلها حيث الالتزام بأمرالله مع الأمان على الدين والنفس والعرض . يقول { صلى الله عليه وآله وسلم } : والمهاجرمن هجر ما نهى الله عنه .
وقد تعرض المسلمون قبل الهجرة لكل أنواع الظلم والتعذيب والاضطهاد إضافةإلى التضييق على دعوة الله إلى الحد الذي لم تجد دعوة الإسلام لها متنفسا في مكة إلافي أضيق الحدود . .

ومن الظلام ينطلق النور ؛ ففي هذه الظروف الصعبة يلتقي النبي { صلى اللهعليه وآله وسلم } في موسم الحج عندالعقبة بستة من أهل المدينة يقرأ عليهم القرآن ويدعوهم إلى الإسلام فيسلموا ويأخذواعلى عاتقهم الدعوة إلى دين الله في المدينة بكل جد ، حتى ينتشر أمر هذا الدين فيالمدينة ولا يخلو بيت من بيوتها من ذكر نبي الإسلام { صلى الله عليه وآله وسلم } .

وفي العام التالي يلتقي النبي { صلى الله عليه وآله وسلم } مع اثنتي عشرةرجلا من أهل المدينة من المسلمين في موسم الحج عند العقبة ، وتتم بيعة العقبةالأولى على الالتزام بالإسلام والطاعة الكاملة لله ورسوله ويرسل الرسول { صلى اللهعليه وآله وسلم } معهم مصعب بن عمير ليدعو في المدينة بدعوة الحق ويقرأ عليهمالقران ويعلمهم الإسلام وفي موسم الحج التالي يجتمع رسول الله { صلى الله عليهوآله وسلم } عند العقبة بثلاثة وسبعين رجلا وامرأتين من أهل المدينة يبايعونه علىالطاعة الكاملة في العسر واليسر والتضحية بأعز الأموال واشرف النفوس في سبيل الدينوتسمى هذه البيعة ببيعة العقبة الثانية فيتحقق بذلك للمسلمين أرضا وقاعدة صلبةحصينة وقوة يحسب لها كل حساب .

ومن هنا بدأت هجرة المسلمين إلى المدينة سرا أفرادا وجماعات واستمرت الهجرةحتى كادت مكة أن تخلو منهم ولم يبق فيها إلا مفتون في دينه أو محاصر من أهله .

وقد ضحى المهاجرون في سبيل الهجرة بكل مصالحهم أموالهم وذويهم ، وأيقنالمشركون بالخطر على دينهم ومصالحهم ومستقبلهم بسبب خروج هؤلاء المسلمين من قبضتهم ؛ حيث حرية الانطلاق ومؤازرة أهل المدينةلهم ، فالمدينة قوة يحسب لها كل حساب ، وموقعها في طريق تجارة أهل مكة إلى الشاميزيد الأمر خطورة ، خصوصا إذا ذهب إليهم محمد{ صلى الله عليه وآله وسلم }.

اجتمع زعماء قريش في برلمانهم الذين كانوا يسمونه " دار الندوة " كي يقرروا كيف يواجهون هذا الخطر ، واجتمعتكلمتهم في النهابة على قتل النبي { صلى الله عليه وآله وسلم } وذلك بان يختاروا منكل بطن من بطونهم شابا قويا جلدا ، ويجتمع هؤلاء الشباب بسيوفهم على النبي { صلى اللهعليه وآله وسلم } فيضربونه ضربة رجل واحد فيتفرق دمه في القبائل ولا يستطيع بنوهاشم الأخذ بثأره وبذلك يتخلصون نهائيا من دعوة الإسلام ، وقد أوحى الله عز وجل إلىرسوله { صلى الله عليه وآله وسلم } بماحصل وأذن له بالهجرة يقول تعالى { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَأَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُالْمَاكِرِينَ} {سورة الأنفال – 30 } { يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْوَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} { سورة الصف - 8 } .

وقد اتسمت هجرة الرسول { صلى الله عليه وآله وسلم } بإحكام التخطيط وبالكتمانودقة التنفيذ وذلك بتوفيق الله { عز وجل} ،وهذا هو ما ينبغي أن نستفيد منه ونحن نعمل لإقامة الإسلام ؛ فأبو بكر هو الصاحب ، وعلي يبيت في فراشه فكلمنهما في فدائيته سواء ، وغار ثور على البعد من مكة حوالي سبعة كيلو مترات ناحيةالجنوب مع أن المدينة ناحية الشمال ، وعندما اجتمع المشركون حول الغار وفزع أبو بكررضي الله عنه قال له النبي { صلى اللهعليه وآله وسلم } لا تحزن إن الله معنا فأرسلالله العنكبوت تسد باب الغار . . وتأمل قوة الله التي ينتصر بها لدينه على دولةمكة بنسيج العنكبوت !
وعبد الله بن أبي بكر يظل بين المشركين طوال النهار ويأتي إليهما في ظلامالليل ليذكر لهما الأخبار ، وأسماء بنت أبي بكر تأتي صبيحة اليوم الثالث ومعهاالطعام اللازم ، وعبد الله بن أريقط يأتيعلى موعده في هذا الوقت لينطلق الركب موغلا نحو الجنوب ويتجه بمحاذاة البحر الأحمرويسلك الطرق الصعبة إلى المدينة و التي لا يعتاد السير فيها لكثرة صخورها وتعرجها. .
وبالقرب من المدينة يستقبلهما الزبير بن العوام مع بعض المسلمين وقد كانواقادمين من الشام فيعطي الزبير لهما ملابس بيضاء ليستقبلوا بها أهل المدينة ولاحظالتخطيط في هذا الأمر . .

وكان أهل المدينة على علم بمقدمه فكانوا ينتظرونه بأشد اللهفة ، ويا لروعة الاستقبالوبهجته وجماله في مهرجان استقبال أعظم من أن يوصف . . فتتأسس للمسلمين دولة تنطلق فيها دعوة الإسلام بعزة وجلال . . وينتصر المسلمون في المعارك . . ويقوم الحق في ارض الله . . يبشر المستضعفين بالخير و العدل والحرية والأمانفي ظل الإسلام .

كتبه الفقير إلى عفوربه
شحات محمود الصاوي

مطراوي مطراوي
عضو ممتاز
عضو  ممتاز

عدد المساهمات : 124
تقييم : 7
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى